الاثنين، 25 مايو، 2015

قصه غريبه جدا

فى لندن عاصمة الضباب أحب تونى جيمى والاخر بادله ذلك الحب وكانت علاقتهم يعلمها الجميع كانوا حينها فى الجامعه منذ عشرون عاما ورفض اهاليهم تلك العلاقه تماما فتركوا منازلها واستأجروا منزل وبعد التخرج تزوجوا وكان جيمى يتمنى ان يصبح ابا ولكنه فى نفس الوقت مخلص لزوجه ففكروا
ووصلوا الى نتيجه ان يستأجروا رحم امرأة مقابل مال تحصل عليه وفعجبه تونى الفكره وقرر هو ايضا ان يصبح ابا هو الاخر وبالفعل اتفقوا مع امرأة على عملية التلقيح الصناعى واخذ الطبيب عينه حيونات منويه من كلا من جيمى وتونى وانجبت المرأة ولد وبنتا عمرهم الان 16 عاما ونشروا صورهم على انستجرام وهم عائلة سعيدة متماسكة والعديد من الصحف نشرت قصتهم .









فى لندن عاصمة الضباب أحب تونى جيمى والاخر بادله ذلك الحب وكانت علاقتهم يعلمها الجميع كانوا حينها فى الجامعه منذ عشرون عاما ورفض اهاليهم تلك العلاقه تماما فتركوا منازلها واستأجروا منزل وبعد التخرج تزوجوا وكان جيمى يتمنى ان يصبح ابا ولكنه فى نفس الوقت مخلص لزوجه ففكروا
ووصلوا الى نتيجه ان يستأجروا رحم امرأة مقابل مال تحصل عليه وفعجبه تونى الفكره وقرر هو ايضا ان يصبح ابا هو الاخر وبالفعل اتفقوا مع امرأة على عملية التلقيح الصناعى واخذ الطبيب عينه حيونات منويه من كلا من جيمى وتونى وانجبت المرأة ولد وبنتا عمرهم الان 16 عاما ونشروا صورهم على انستجرام وهم عائلة سعيدة متماسكة والعديد من الصحف نشرت قصتهم .









المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

histats